طباعة العملة بالخارج.. المخاوف والمبررات   Featured

مع اقتراب وصول أول شحنة

مدير مطابع العملة: طباعة العملة بالخارج أمر يهم البنك المركزي

وزير سابق: الطباعة بالخارج اهدار للعملات الأجنبية ووسيلة ضغط سياسي

اتجهت الحكومة لطباعة عملة نقدية جديدة من فئات كبيرة حلاً لمشكلة السيولة التي تشهدها البلاد منذ فترة، ووجد هذا القرار تخوف وترقب من الخبراء والمصرفيين، وأعلن رئيس مجلس الوزراء القومي، معتز موسى، عن وصول أولى شحنات العملة من الخارج خلال اكتوبر الحالي، مؤكداً وصول البقية البالغة 4 شحنات تباعاً. ولجأ البنك المركزي إلى طباعة العملات الجديدة خارج البلاد بالرغم من وجود مطبعة للنقود مما أثار بعض التساؤلات عن مغزى طباعة العملة بالخارج، وهنا يرى خبراء أن طباعة العملة في الخارج تكلف الدولة كميات كبيرة من النقد الأجنبي بجانب وجود خطورة في أنها يمكن أن تكون وسيلة ضغط سياسية، بالإضافة إلى إمكانية إنتاج نقود مزورة بسبب معرفة السمات الأمنية للعملة أو طباعة كميات كبيرة من العملة مما يزيد من التضخم، بينما استبعد آخرون ذلك مؤكدين أن المطابع الدولية تتمتع بسرية عالية، مما يوفر عملات بسمات أمنية عالية.

 الخرطوم: لمياء عمر

ممارسة شائعة عالمياً

تقوم بعض البلدان مثل الهند والولايات المتحدة بعملية صناعة جميع نقودها داخل حدودها  وتكون ملزمة قانوناً بطباعة نقودها الورقية داخل حدود أراضيها، وتعد أوروبا وأميركا الشمالية من أكبر منتجي النقود الورقية حيث نجد أن طباعة الدول لأموالها خارج حدودها هي بالفعل ممارسة شائعة، فإنّ 50% من الدول تقوم بطباعة عملتها خارج الدولة مستعينة ببعض الدول، لتتمّ عملية طباعة العملة بداخلها، وما يقارب 20% من عملة بعض الدول تتمّ طباعتها في شركات خاصّة متخصّصةً بطباعة العملة ولها صلاحيات بذلك، ولكن من الصعب حصر وتحديد عدد الدول التي تطبع عملتها خارج الدولة أو مستعينةً بإحدى الشركات المختصة بذلك، لأنّ بعض الدول تحافظ على سريّة هذه المعلومات حتّى تحمي العملة من التزويز ولتكون بجودة أعلى، كما أنّ الدول الفقيرة تستعين بدول أخرى تقوم بطباعة عملتها بسبب التكاليف المرتفعة لماكينات طباعة العملة عالية الجودة وحتّى تتجنّب طباعة العملة داخل الدولة باستخدام إمكانيات محدودة، لأنّ ذلك يزيد من إحتمالية تزوير تلك العملة بكل سهولة مسبباً بذلك خسائر عالية.

مخاطر طباعة العملة بالخارج

ويرى مراقبون وجود عدد من المخاطر من طباعة العملة خارج البلاد منها إمكانية فقدان تلك الأموال، بجانب أن الجهة الأجنبية التي تطبع الأموال ستكون على دراية بالسمات الأمنية لنقود ورقية معينة مما يجعل من الممكن إنتاج نقود مزورة، بالإضافة إلى إمكانية طباعة الشركة المُصنعة أكثر من المبلغ المطلوب منها دون إذن البنك المركزي، وبالتالي تغرق الاقتصاد بنقود تفوق حاجته، إلا أن خبراء أكدوا إلتزام المطابع الدولية بالأمان والسرية والخصوصية .

اختفاء مفاجئ

أعلنت حكومة ليبيريا  الفترة الماضية  فقدانها 104 ملايين دولار أثناء جلبها عبر الحدود، ولم يحدث فقدان تلك الأموال بسبب أي قرار استثماري خاطئ أو بعض عمليات الاحتيال المحاسبية، بل ضاعت الأموال  نقداً بالمعنى الحرفي للكلمة أثناء جلبها من دولة أخرى. وبحسب شبكة BBC البريطانية كان البنك المركزي الليبيري قد طلب تلك الأموال من طابعات نقود ورقية خارج البلاد واختفت الأموال بعد المرور عبر الميناء والمطار الرئيسي في البلاد، ولا تزال الحكومة الليبيرية تحقق في الواقعة حتى الان .

وسيلة ضغط سياسي

وزير المالية الأسبق والخبير الاقتصادي، الدكتور عز الدين إبراهيم قال إن طباعة العملة خارج الدولة تحتاج إلى توفر كمية كبيرة من العملات الأجنبية، مشيراً إلى أن البلاد تعاني من عدم توفر العملات الأجنبية ما يعني استدانة الأموال لتغطية تكلفة طباعة العملة، وأضاف في حديث لـ" مصادر" "إن السودان لديه مطبعة عملة وطنية يمكن أن تقوم بطباعة النقود"، وتساءل عن السبب الحقيقي من طباعة النقود في الخارج، لافتا إلى مخاطر هذه العملية في انها وسيلة ضغط سياسي كما حدث في الكنغو سابقا، بالاضافة الى اهدار العملات الاجنبية، وطالب بالشفافية في التعامل مع الناس وتوضيح اسباب طباعة العملة بالخارج سوء كان تعطل في المطبعة او غيرة من الاسباب، لافتا الى ان طباعتها بالداخل توفر كثير من الاموال بالرغم من ارتفاع مدخلات الطباعة من الورق" البنك نوت" والاحبار الا انها توفر عمالة وطنية ضخمة بجانب توفير العملة الصعبة، وطالب إبراهيم بضرورة طباعة العملة محلياً وتطوير وتجويد المطبعة السودانية التي ظلت تطبع عملة البلاد منذ التسعينيات.

خبير مصرفي: المطابع الدولية تتمتع بسرية تامة وخصوصية كاملة

 

مطابع ذات خصوصية عالية وسرية تامة

الخبير الاقتصادي الدكتور محمد الناير قال إن تشغيل المطبعة المحلية بطاقتها وإمكانياتها القصوى من أولى الأولويات لتوفير السيولة داخلياً، مشيراً إلى أن طباعة النقود بالخارج تكلف الكثير من الأموال في الطباعة والنقل، ولفت في حديث لـ"مصادر" إلى ضرورة طباعة العملة بالداخل، معتبراً أن تحديد حجم الكتلة النقدية وغيرها من المعلومات من القضايا الخاصة، ولفت الناير إلى أن طباعة العملة في الخارج لا تؤثر سلباً على البلاد، مؤكد أن المطابع العالمية تتمتع بالسرية التامة والخصوصية، ولفت الناير إلى ضرورة الاهتمام بالطباعة بالداخل، ووصف الطباعة بالخارج  بعدم ترتيب الأولويات في المرحلة الماضية للاهتمام بالمطبعة سواء كانت معطلة أو لم يتم توفير مدخلات الانتاج أو غيرها من الأسباب .

50% من الدول تطبع عملتها خارج الدولة مستعينة بدول أخرى

أساليب أمنية

ومن جانبه، قال الخبير المصرفي، شوقي عزمي، إن البنك المركزي لجأ لطباعة العملة بالخارج نسبة لتوفر الأساليب الأمنية للعملة بالخارج تفوق الامكانيات المتاحة حالياً، مشيراً إلى أن العملات التي تمت طباعتها من الفئات ذات قيمة كبيرة مما يحفز المزورين للتلاعب فيها ومحاولة تقليدها ما اضطر البلاد لدفع عملات حرة لطباعة هذه العملات، موضحاً في حديث لـ"مصادر" أن المطابع الدولية معترف بها وتتعامل بسرية كاملة وسبق للسودان طباعة عملاته في الخارج، وقال مستدركاً "لكن الخطورة تكمن في تزوير العملة بالداخل"، مستبعداً تزوير عصابات العملة العالمية للعملات السودانية خارج السودان لأنها غير محفزة.

وبينما تتوالي التساؤلات حول لجوء الحكومة إلى طباعة العملة بالخارج مع وجود مطبعة للعملة، أكد المدير العام لشركة مطابع السودان للعملة، المهندس صلاح أحمد على أن المطبعة السودانية تعمل بطاقتها القصوى، نافياً توقف المطبعة، مشيراً إلى أن قرار طباعة العملة بالخارج أمر يهم البنك المركزي.

 

 

عبد الماجد عبد الحميد - صدى الخبر

في وداع الرجل الصالح .. ميرغني صالح

في وداع الرجل الصالح .. ميرغني صالح

  سبحان الذي جعل الموت آية لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا...

أمل أبو القاسم

إلى حضرة السادة القضاء

بينما يمضي الوقت أمل أبوالقاسم إلى حضرة السادة القضاة *ولأنها تجد تفاعلا منقطع النظير فقد...

هيثم محمود

استقرار الصرف وانخفاض السلع

استقرار الصرف وانخفاض السلع

رؤى هيثم محمود كتبت في هذه الزاوية من قبل أن السودان يستحق أن يطلق...

هويدا حمزة

عمال النفايات من يحس بوجعهم

عمال النفايات من يحس بوجعهم

فوكس عمال النفايات من يحس بوجعهم هويدا حمزة  *هممت أن أترجل من سيارتي لألقي بكيس...

محمد الوسيلة

فوبيا التسريب

فوبيا التسريب

آذان صاغية محمد الوسيلة الطيب  *في شهر يوليو من العام الماضي ضجت منصات...

فضل الله رابح

"الوطني" والمعارضة.. التاريخ والواقع

لا شيء يشغل بال المعارضة السودانية ويشكل آليات تحريكها هذه الأيام أكثر...

محمد آدم بركة

حنين الغائبين

بلا توقف  محمد آدم بركة عثمان أحمد سعيدلم تغب ملامحك عن خيالنا لحظة أيها...