حنين الغائبين

Published in Mohamed Adam Baraka

بلا توقف 

محمد آدم بركة

عثمان أحمد سعيد
لم تغب ملامحك عن خيالنا لحظة أيها النبيل.. ظلت، وظللت حاضراً بيننا في كل الملمات، طيفك لن يبارح العقول التي نَقَشتَ على لبها حسن معشرك الفياض، وابتسامتك لم تفارق وجنات من مروا على البقاع التي تجمعنا دائماً.. كن بخير أيها السعيد عثمان أحمد سعيد أبو سوار.
غادة عثمان الحديقة
فلتعلمي إنا جفونا كثيراً من الأماكن التي جمعتنا.. كيانات ومنابر، وصرنا (نلتق) معاناة الفقد بالهروب مع الحنين، وتمنحنا الذكرى كثيراً من القوة لاحتمال نزيف الجرح، مخطوطاتك التي تعجلت صدورها تباعاً هي الملاذ الآمن لنا عند اشتداد عناء الغياب.. سلام على روحك ومن مروا سريعاً دون الانتظار طويلاً لنلتقط معهم مزيداً من صور الذكرى التي تكفي لتشغلنا عن التفكير في الرحيل وأحزانه.. الرحمة لكِ غادة عثمان الإمام.
صديق البليابي
صوتك الجهور وأنت تقرأ الشعر هو الونيس لنا عندما تشتد وتيرة الوحشة، نظرتك الفاحصة لكل شيء ساكنة في الأعماق باستمرار، مزاحك العفوي للرفاق يقلب مواجع الفقد بين الفينة والأخرى، لك الرحمة الواسعة ولنا الله في صبر فقدك أيها الصديق صديق مبارك البليابي.
هيفاء عبد الستار
أوجاع رحيل الأعزاء هي وحدها التي لن تزول، أوجاع ساكنة على نبض القلب، تسري عبر المسام، ولرحيل الطيبين وجع آخر، أن تفقد شخصاً تتجسد فيه صفات الإنسانية أمر غير طبيعي، لذا يختلف الوجع عن آخر.. نحتفي بحضورك كل يوم، وفي كل ملمح إنساني نبيل يتعاظم الاحتفاء، لكِ المغفرة هيفاء عبد الستار.
ود الخاوية
وجع جديد احتل موقعه على الأبدان والأذهان دون أن يترك مجالاً لمنازعة قدرية المشيئة، حزن آخر عميق الاجتياح جثا على القلوب وآلم النفوس، فقد عصي على الوصف، رحيل قاسٍ على الرفاق، نسأل الله بفقدك الصبر، وأن يعوض شبابك الجنة يا محمود شريف ود الخاوية.
حنين الغائبين
الحنين إلى الغائبين ليس كالحنين إلى الأماكن أو الذكريات.. لا مهرب منه ولا ملجأ إليه، فالغائبون غائبون عن وجه التلاقي الملموس، وحاضرون في المحسوس، لذا يأتي الحنين قاسياً على النفس.. بمقدورك أن تزور الأماكن أوان اشتداد الحنين إليها، وتسترجع من الأيام ما تحمله الذكرى، وتهدأ قليلاً لسعة الشوق، ولكن زيارة الغائبين لسعتها لن تهدأ أبداً.

على وعد الخير نلتقي

 

عبد الماجد عبد الحميد - صدى الخبر

في وداع الرجل الصالح .. ميرغني صالح

في وداع الرجل الصالح .. ميرغني صالح

  سبحان الذي جعل الموت آية لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا...

أمل أبو القاسم

إلى حضرة السادة القضاء

بينما يمضي الوقت أمل أبوالقاسم إلى حضرة السادة القضاة *ولأنها تجد تفاعلا منقطع النظير فقد...

هيثم محمود

استقرار الصرف وانخفاض السلع

استقرار الصرف وانخفاض السلع

رؤى هيثم محمود كتبت في هذه الزاوية من قبل أن السودان يستحق أن يطلق...

هويدا حمزة

عمال النفايات من يحس بوجعهم

عمال النفايات من يحس بوجعهم

فوكس عمال النفايات من يحس بوجعهم هويدا حمزة  *هممت أن أترجل من سيارتي لألقي بكيس...

محمد الوسيلة

فوبيا التسريب

فوبيا التسريب

آذان صاغية محمد الوسيلة الطيب  *في شهر يوليو من العام الماضي ضجت منصات...

فضل الله رابح

"الوطني" والمعارضة.. التاريخ والواقع

لا شيء يشغل بال المعارضة السودانية ويشكل آليات تحريكها هذه الأيام أكثر...

محمد آدم بركة

حنين الغائبين

بلا توقف  محمد آدم بركة عثمان أحمد سعيدلم تغب ملامحك عن خيالنا لحظة أيها...